الرئيسية / اخبار السعودية / مركز الملك سلمان الإغاثي يفتتح مخبزا في لبنان لتقديم الخبز لنحو ألفي أسرة فقيرة
مركز الملك سلمان الإغاثي يفتتح مخبزا في لبنان لتقديم الخبز لنحو ألفي أسرة فقيرة

مركز الملك سلمان الإغاثي يفتتح مخبزا في لبنان لتقديم الخبز لنحو ألفي أسرة فقيرة

في سطر جديد من حلقات الأعمال الخيرية التي يقوم بها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، لتقديم المساعدات والخدمات للبشر في مختلف دول العالم، دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في لبنان، ما يعرف باسم “مخبر الأمل”، من أجل تقديم الخبز للأسر والعائلات الأكثر فقرا في لبنان

وافتتح سفير خادم الحرمين الشريفين لدى العاصمة اللبنانية بيروت، وليد بخاري، مخبز الأمل، بحضور عدد من نواب منطقة عكار، حيث سيقوم العاملون في مخبز الأمل بتوفير وتوزيع نحو أربعة آلاف ربطة خبز بشكل يومي، على نحو ألفي أسرة وعائلة لبنانية وفلسطينية وسورية مقيمة في لبنان، لمدة ستة أشهر.

وخلال افتتاح مخبز الأمل، قال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى لبنان “هذا المخبز الخيري، يقدم يومياً 4000 ربطة خبز كعطاء يومي وفي إطار الجهود المستمرة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية. هذه المشاريع الإنسانية تعكس حقيقة البعد الإنساني للمملكة ولمساعدات المملكة، لكي يستفيد أهلنا في عكار والنازحون من هذه المشاريع الضخمة”.

كما كشف سفير خادم الحرمين الشريفين لدى لبنان عن عزم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، افتتاح مركز صحي في منطقة عكار في القريب العاجل، مشيرا إلى ان المركز الصحي المزمع افتتاحه قريبا، سيكون نت أهم المراكز الصحية المتخصصة في منطقة عكار.

من جانبه، قال مدير مركز الملك سلمان بن عبد العزيز للإغاثة والأعمال الإنسانية في لبنان، فهد القناص، خلال الحديث الذي أجراه مع موقع العربية نت الإخباري السعودي، أن “استمرار عمل المخبز رهن بنجاحه والعمل فيه لن يتوقف في حال رأى المعنيون أن المخبز لاقى إقبالاً من قبل العائلات”.

وأكد مدير مركز الملك سلمان بن عبد العزيز للإغاثة والأعمال الإنسانية في لبنان، أن المركز يقدم أوجه الدعم للعائلات اللبنانية وأسر اللاجئين المقيمين في لبنان دون تفرقة بين منطقة وأخرى

وأضاف مدير مركز الملك سلمان بن عبد العزيز للإغاثة والأعمال الإنسانية في لبنان، خلال حديثه لموقع العربية نت “نحن نملك ميزانية مفتوحة لخدمة العائلات الفقيرة وقمنا بأعمال متعددة كتوزيع سلل غذائية ومواد عينية ومساعدات تربوية وطبية إضافة إلى تشييد مستشفى لغسيل الكلى. كما وتبرعنا بسيارات إسعاف لمستشفيات في قرى نائية”.

بدوره، قال الشيخ لقمان الخضر، المدير التنفيذي لجمعية الأيادي البيضاء، والتي تعاونت مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في افتتاح مخبز الأمل، خلال الحديث الذي أجراه مع موقع العربية نت، أن أكثر من 60 بالمائة من سكان منطقة عكار يعيشون تحت خط الفقر، مضيفا أنه في “عام 2011 كانت بداية نزوح السوريين إلى منطقة وادي خالد التي قصدها اللاجئون لأن تكلفة الحياة فيها هي الأرخص مقارنة مع باقي المناطق اللبنانية”.

وتابع المدير التنفيذي لجمعية الأيادي البيضاء في حديثه “تتميز قرى عكار بطيبة أهلها، إلا أن أعداد اللاجئين شكلت عبئاً إضافيا على أوضاعهم الاقتصادية. لذلك أي عمل إنساني يشكل متنفسا لأهل المنطقة. في هذا السياق، عملنا مع المملكة العربية السعودية منذ عام 2011 وتشاركنا أعباء الفقر مع الحملة الوطنية السعودية. وهذا المخبز لا يؤمّن منتجاته بالمجان للعائلات الفقيرة فقط بل أمّن أيضا فرص عمل لـ 14 عائلة سورية ولبنانية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *