الرئيسية / اخبار تقنية / بياناتك المصرفية والشخصية متاحة للجميع مقابل أسعار زهيدة .. ما خطورة ذلك؟!
بياناتك المصرفية والشخصية متاحة للجميع مقابل أسعار زهيدة .. ما خطورة ذلك؟!

بياناتك المصرفية والشخصية متاحة للجميع مقابل أسعار زهيدة .. ما خطورة ذلك؟!

سارت البيانات الشخصية والمصرفة للأفراد حول العالم متاحة للتداول والبيع عبر العالم السفلي لشبكات الانترنت، في ظل استخدام اللصوص لطرق باتت سهلة في الوقت الحالي لسرقة تلك البيانات عما كانت عليه في السابق، حيث يمكن الحصول على البيانات الشخصية والمصرفية لعملاء البنوك حول العالم بتكلفة زهيدة أقل من ألف دولار أمريكي.

ونشر موقع العربية نت الإخباري السعودي، نتائج بحث أجرته إحدى الشركات العاملة في مجال الأمن السيبراني، والتي أشارت إلى إمكانية الحصول على بيانات عملاء البنوك على مستوى العالم بأثمان بخسة، ما يمكن اللصوص من سرقة أرصدتهم البنكية واختلاس تلك الأموال دون شعور عملاء البنوك بذلك إلا عند الاطمئنان على تلك الأرصدة.

وقالت شركة موني غورو العاملة في مجال أمن المعلومات، أنه يمكن للأشخاص مقابل 982 دولار أمريكي من الحصول على البيانات المصرفية والشخصية لعملاء البنوك، بما في ذلك بيانات البريد الالكتروني وكلمات المرور السرية ورموز الدخول وعناوين البريد الالكتروني، والعناوين الحقيقية والفعلية للأشخاص، بجانب حسابات شبكات التواصل الاجتماعي.

وتمكن الباحثون العاملون لدى شركة موني غورو من الحصول على البيانات الشخصية والمصرفية لأحد الأشخاص، والتي تتضمن بيانات بطاقات الصراف الآلي وبطاقات الائتمان المصرفية وبيانات الدخول إلى حساب الباي بال مقابل 619.4 جنيه إسترليني، وهو ما يعني أن كافة أموال هذا الشخص أصبحت بحوزة مشتري تلك البيانان ويمكنه التصرف في تلك الأموال.

كما تمكن الباحثون من الحصول على بيانات أحد الأشخاص في شركة الخطوط الجوية البريطانية وأوبر وإير بي أن بي، مقابل 26 جنيه إسترليني، فيما تم الحصول على بيانات Apple ID التي تعتبر من أخطر واهم البيانات الخاصة بعملاء آيفون، مقابل 28 جنيه إسترليني.

وقالت ديبورا فيكرز الباحثة في أمن المعلومات “بحثنا في مجال البيانات الشخصية وكم قيمتها الحقيقية والسوق السوداء الذي تباع فيه كان في النهاية صادماً”، مضيفة أن “هذا البحث يُبيّن مدى أهمية حماية بياناتك حيثما كان ذلك ممكناً لتجنب مواجهة عواقب مكلفة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *