أنباء عن توجه المملكة لتسهيل حصول تأشيرات الزيارة لمواطني 50 دولة .. فما هي الأسباب؟!

omar
اخبار اقتصادية
omar9 سبتمبر 2019آخر تحديث : الإثنين 9 سبتمبر 2019 - 9:27 مساءً
أنباء عن توجه المملكة لتسهيل حصول تأشيرات الزيارة لمواطني 50 دولة .. فما هي الأسباب؟!

تتجه المملكة العربية السعودية لإدخال عدد من التعديلات على نظام الحصول على تأشيرات الدخول لأراضي المملكة، في خطوة يتوقع أن يكون لها أثر كبير في ارتفاع أعداد الزائرين والقاصدين للمملكة العربية السعودية بشكل كبير، وهو ما سيلقي بظلاله على انتعاش السوق السياحي في المملكة العربية السعودية، ليصبح القطاع السياحة السعودي أحد القطاعات الهامة التي تدعم الاقتصاد السعودي وأبناء الشعب السعودي.

وقالت وكالة بلومبيرج الاقتصادية الأمريكية، أن المملكة العربية السعودية تعمل على خطة تسهل إعطاء تأشيرات الدخول لمواطني نحو خمسين دولة حول العالم، في إطار خطط المملكة العربية السعودية لتنشيط قطاع السياحة، ورفع أعداد زائري المملكة والسائحين الراغبين في قضاء العطلات والإجازات السنوية داخل المملكة.

وأضافت وكالة بلومبيرج الاقتصادية الأمريكية، نقلا عن ثلاثة مصادر سعودية، أن هناك تأكيدات حيال تسهيل حصول مواطني الدول الخمسين على تأشيرات الزيارة والدخول للمملكة العربية السعودية، اعتبارا من نهاية شهر سبتمبر / أيلول الجاري، إلأ أن أحد المصادر الثلاثة كشف عن استمرار العمل بقائمة الدول الخمسين، وعمليات المراجعة لتلك الدول التي سيتم إدراجها في القائمة، مشيرا إلى أنه لم يتم التوصل بشكل نهائي لقائمة الدول الخمسين، التي ستتمتع بتسهيلات لمواطنيها في الحصول على تأشيرات الزيارة للمملكة العربية السعودية.

وتقول وكالة بلومبيرج الاقتصادية الأمريكية، أن تأشيرات زيارة المملكة العربية السعودية كانت مقتصرة خلال السنوات الماضية على أداء مناسك الحج والعمرة، أو لم شمل عائلات الأشخاص الوافدين للعمل بالمملكة العربية السعودية، إلى أن أعلن ولي عهد المملكة العربية السعودية عن خطته الطموحة لتنويع الموارد المالية للاقتصاد السعودي، حيث بدأ عام 2016 في عملية هيكلة وتطوير للقطاع السياحي السعودي، كجزء من خطته الاقتصادية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.