الرئيسية / اخبار السعودية / المملكة تدين تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي حول ضم الضفة وغور الأردن
المملكة تدين تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي حول ضم الضفة وغور الأردن

المملكة تدين تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي حول ضم الضفة وغور الأردن

أدانت المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، الحادي عشر من سبتمبر / أيلول، التصريحات الصادرة عن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، حيال ضم غور الأردن المحتل لتكون تحت سيادة الاحتلال الإسرائيلي، بجانب عدد من مناطق الضفة الغربية المحتلة، معلنة رفضها القاطع وشجبها لتلك التصريحات.

وكان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد تعهد أمس الثلاثاء بضم مناطق غور الأردن ومناطق الضفة الغربية المحتلة إلى سيادة الاحتلال الإسرائيلي، حال فوزه في الانتخابات الإسرائيلية المقرر اجراؤها في السابع عشر من سبتمبر / أيلول الجاري.

وقال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، في خطاب بثه التلفزيون الإسرائيلي أمس الثلاثاء، أنه “هناك مكان واحد يمكننا فيه تطبيق السيادة الإسرائيلية بعد الانتخابات مباشرة”، في إشارة إلى منطقة غور الأردن.

وأكدت المملكة العربية السعودية أن تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي تعتبر تصعيدا بالغا بحقوق أبناء الشعب الفلسطيني، فضلا عن كونها انتهاكات صارخة للقوانين الدولية ومواثيق منظمة الأمم المتحدة والأعراف الدولية.

واعتبرت المملكة العربية السعودية، وفق ما نشرته وكالة الانباء الرسمية السعودية (واس)، أن من شأن تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي أن تقوض الجهود الدولية لإحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط، وإيجاد حل للقضية الفلسطينية.

وطالبت المملكة العربية السعودية المنظمات الدولية بإدانة تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، وإعلان رفضها لتلك التصريحات، واعتبار أي خطوات تنفيذية لتلك التصريحات هي إجراءات باطلة لا يترتب عليها أي أثار قانونية تنال من الحقوق التاريخية والثابتة للشعب الفلسطيني.

ومنذ تنصيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على رأس الإدارة الأمريكية، وإعلانه الاعتراف بالقدس عاصمة أبدية للاحتلال الإسرائيلي، في خطوة تسببت في استفزاز مشاعر المسلمين في جميع أنحاء العالم، فضلا عن الإعلان مرارا وتكرارا عن دعمه للاحتلال الإسرائيلي، دأبت حكومة الاحتلال الإسرائيلي على ممارسة المزيد من الانتهاكات بحق الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية والعربية، بدعم كامل من قبل الرئيس الأمريكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *